فيلم بوسي كات

قدم المخرج و المؤلف علاء الشريف ثاني اعماله الفنيه و هو فيلم بوسي كات من بطوله الفنانه راندا البحيري في دور بوسي و من انتاج شركه ارت تمبلت للانتاج الفني و قصه الفيلم ببساطه عن بوسي الفتاة جميلة الجامحه و التي تمتلك كوافير في منطقة شعبية يسمي علي اسمها و يصبح كوافير بوسي كات وتعيش بشكل متناقض مع أخلاقيات المنطقة المحيطة بها و لا تعبأ باي تعليقات عن تصرفاتها او ملابسها و رغم انها لا ترتكب اي افعال لا اخلاقيه و لكن الكل يعتقد عنها ذلك وتتسبب في مشكله لأختها التي يرفض أهل حبيبها الزواج منها و يقوم احد الاشخاصص بتصوير فيلم فاضح لها و يهددها به و تتوالي الاحداث عن مافيا التجسس عبر الانترنت