الدايه تتوسل لام الالماني فلاش باك

صور فيلم الالماني من ارت تمبلت للانتاج الفني و الدايه تتوسل لام الالماني في مشهد فلاش باك من احداث الفيلم و العديد من الحصريات المميزه هنا. و اخذت هذه الصور في ديكور المنزل الشعبي داخل حاره التصوير في استديو مصر في منطقه الهرم بالمريوطيه و المخصص للتصوير و تم تعديل المناظر في الفيلم و الديكور ليصبح مناسبا لان يكون منزل شاهين الالماني والام. و تصوير مشاهد غرفه نوم الام و ايضا غرفه شاهين بالاضافه الي مشاهد الصاله و المدخل. و في هذه الصور تري غرفه الام شاديه و باب الشقه.


الدايه تتوسل - عايده رياض - سلوي عثمان - كواليس فيلم الالماني
الدايه تتوسل في مشهد من مشاهد فيلم الالماني للام التي لعبت دورها الفنانه عايده رياض و تشاركها في المشهد و الصوره بالطبع الفنانه الموهوبه سلوي عثمان و هذه الصوره من كواليس فيلم الالماني في مشاهد غرفه نوم الام في مرحله الفلاش باك و تطور علاقتها في شبابها مع الجيران و المحيطين

الدايه تتوسل - عايده رياض - سلوي عثمان - كواليس فيلم الالماني
عايده رياض عند باب شققتها في ديكور الفيلم ترتكن الي الباب في تعبير عالي الابداع و عبقري عن اللامبالاه التي تشعر بها ناحيه الممثله سلوي عثمان في دورها من فيلم الالماني و تعبيرات الفنانه القديره سلوي عثمان تجسد و بمنتهي الابداع و الاقناع التذلل و التوسل للام لان تسامحها و تعود علاقتهما سويا في العمل و الحياه

عايده رياض - سلوي عثمان - كواليس فيلم الالماني
عايده رياض في المشهد التمثيل الرائع مع الفنانه الممثله سلوي عثمان من كواليس فيلم الالماني

عايده رياض - سلوي عثمان - كواليس فيلم الالماني
عايده رياض مع سلوي عثمان علي باب ديكور شقه الالماني و تعبير الديكور عن المستوي الاجتماعي من خلال شكل الباب الشعبي القديم و الالوان عل يالحائط معبر جدا

عايده رياض - سلوي عثمان - كواليس فيلم الالماني
عايده رياض و نظره عين عبقريه و تعبير بالجسم و وضعيه الجلوس متميز جدا و هي تنظر لشريكتها في التمثيل في المشهد سلوي عثمان

عايده رياض - سلوي عثمان - كواليس فيلم الالماني
عايده رياض لا تتمالك نفسها في لقطه لطيفه من الكواليس و ابتسامه في المشهد الذي تشاركها فيه الفنانه سلوي عثمان 

عايده رياض - سلوي عثمان - كواليس فيلم الالماني
الفنانه سلوي عثمان في هذه الصوره من فيلم الالماني للمؤلف و المخرج علاء الشريف تبدع من خلال التعبير بالوجه و الايدي و الوجه و كل ما تكملكه من حواس كممثله خبره كبيره و قمه عاليه تعبر عن ظلمها و الاحساس الذي يصيبها من الوقوف امام شاديه متذلله فالصوره تكاد ان تنطق

...