كله يوسع

مهرجان شعبي من انتاج ارت تمبلت بعنوان كله يوسع من غناء اسلام شكل و محمد السعيد و اجمل اغاني المهرجانات الشعبيه المصريه الشهيره و المنتشره و كله يوسع .


كلمات / محمد السعيد – لحن / اسلام شكل

توزيع موسيقي / علي الشامي – هندسه صوتيه / محمدجوده

التسجيل و الميكساج / استديو التكامل

هتقرب هنا تتكهرب هنا الكلام سخن و بيلسوع



من المعروف ان اللون المسمي في الوسط الفني مهرجانات شعبية مصرية المهرجانات الشعبية المصرية تعد نوع جديد من الأغاني الموسيقية الشعبية في مصر، والتي ذاع صيتها مؤخرا في الفترة ما بين 2011 -2012، وهي خليطٌ من موسيقى الراب والتكنو، أو موسيقى الكترو-شعبي بصبغة محلية. بدأت في أواخر سنة 2007 و تطورت حتي اخذت شكلاً قريبا جدا من أغنيات الراب بآداء شعبي مصري قبل ثورة 25 يناير في سنة 2011. حيث كان مضمون أغاني المهرجانات غالبا يتحدث عن مشكلات الفقر والتهميش والمخدرات والصداقة، لكن بعد الثورة تطورت هذه الأغاني الشعبية من حيث الموسيقى فأصبحت أكثر صخباً وأسرع إيقاعاً، كما صارت تتحدث في موضوعات سياسية وتنتقد الحكام بكلمات مستوحاة من شعارات الثورة.بدأت بالظهور في مدينة الإسكندرية لفرقة (الدخلاوية) المكونة من فيلو وتوني ومحمود ناصر، حيث كان “مهرجان الدخلاوية” أول مهرجان تم اصداره في مصر، تلاه عدة مهرجانات اخرى لنفس الفرقة ثم ظهرت فرق متنوعة في جميع انحاء الجمهورية، وأول مهرجان صدر في القاهرة كان مهرجان (السلام) لأحمد فيجو وعلاء فيفتي، ثم دخلت بعد ذلك شركات الإنتاج المصرية في صناعة المهرجانات وحققت نجاحا كبيرا. ظهرت بعد ذلك موسيقى المهرجانات في كثير من الاعلانات التجارية علي شاشة التليفزيون. وتطورت صناعتها بتأليف الألحان والكلمات، ولاقت أغاني المهرجانات رواجاً لدى سائقي التاكسي والميكروباصات وأبناء الطبقات الفقيرة، وسرعان ما انتشرت لدى كافة الطبقات الاجتماعية المصرية، ولم يعد يخلو زفاف أو حفل خطبة من أغاني المهرجانات. ويصاحب تلك الأغنيات نوعٌ من الرقص الشعبي يتناسب مع الإيقاع الموسيقي الصاخب، الذي يؤديه الشباب بالإضافة إلى الفتيات في المناسبات. شاهد معنا كذلك نصائح قبل كتابه السيناريو من مقالات التعليم و هذ خدمه من الشركه.