اداء عبقري من انتصار عبد الباسط في الاحداث

شاهد هذه الصور اداء عبقري من انتصار و مهاره تمثيليه ان كنت مهتم بفن التمثيل  من انتصار عبد الباسط في الاحداث الخاصه بسيناريو فيلم بوسي كات للفنان علاء الشريف. و كانت مشاهد الفنانه الجميله في موقع تصوير واحد او كما يقول  اهل الفن في الكوافير الديكور الخاص ببطله الفيلم بوسي و لكن استحوذت ا نتصار علي الانهار لمشاهدي العمل في هذا اليوم.


اداء عبقري انتصار عبد الباسط - راندا البحيري - هلا السعيد - فيلم بوسي كات
اداء عبقري من الفنانه الجميله انتصار عبد الباسط يظهر في صورتها الملتقطه في ديكور الكوافير مع الفنانات راندا البحيري و الشابه الصاعده هلا السعيد من كواليس فيلم بوسي كات انتاج شركه ارت تمبلت للانتاج الفني و في الصوره تعبير غريب يشبه تعابير او تعبيرات المجانين او اصحاب المشاكل العقليه تبدع الفنانه الجميله انتصار في ادائه و هو ما يتطلبه المشهد و ايضا نري الفتاتان الاختين في الكوافير يساعدنها في ارتداء الفستان بشكل كوميدي يناسب جدا تركيبتها النفسيه و المطلوب دراميا من المشهد

اداء عبقري - انتصار عبد الباسط - هلا السعيد - راندا البحيري
اداء عبقري مستمر في نفس الديكور من الجميله المبدعه انتصار عبد الباسط مع هلا السعيد و النجمه الشابه راندا البحيري

علاء الشريف - انتصار عبد الباسط - هلا السعيد - راندا البحيري
المخرج علاء الشريف يقوم بتوجيه الممثلات في مشهد العروسه المجنونه في احداث فيلم بوسي كات علاء الشريف و في نفس اللقطه تستمع للتعليمات الموهوبه العظيمه انتصار عبد الباسط مع الاختين في الفيلم هلا السعيد و الجميله راندا البحيري

علاء الشريف - انتصار عبد الباسط - هلا السعيد - راندا البحيري
انتصار عبد الباسط تتحدث الي الكوافيره بوسي بكلام غريب و مستغرب و غير عاقل و التي تلعب دور بوسي في الفيلم الفنانه راندا البحيري التي نري علي وجهها تعبير مناسب جدا عن فكره المشهد و موصل للمشاعر بدرجه كبيره جدا

انتصار عبد الباسط - هلا السعيد
انتصار عبد الباسط منفعله حسب تطورات المشهد عندما تطلب من الاختين طلبات مجنونه و تحاول احد الاختين و هي شيماء تهدئه روعها و في الصوره الممثله التي لعبت دور شيماء و هي الشابه هلا السعيد

انتصار عبد الباسط - هلا السعيد
انتصار عبد الباسط و جمل حواريه في مشهدها في فيلم بوسي كات مع الممثله هلا السعيد

انتصار عبد الباسط - هلا السعيد
انتصار عبد الباسط مع هلا السعيد

انتصار عبد الباسط - هلا السعيد
انتصار عبد الباسط و تعبير طفولي علي وجهها و هي ترتدي ملابس العروسه او فستان الزفاف و تطلب و تصر علي شئ غريب و تتابعها هلا السعيد في حاله من انبهارها من البراعه الكبيره في التجسيد التمثيلي

انتصار عبد الباسط - هلا السعيد - راندا البحيري
انتصار عبد الباسط تمسك الورد البلاستيك لالذي طلبته فجأه من الاختين في الكوافير و نري تعبيرات العصبيه علي وجهها و بجوارها هلا السعيد اما الاداء المتميز الاخر فكان للفنانه راندا البحيري التي وقفت جانبا تتابع في استغراب و علي وجهها علامات عدم الرضا من سلوكيات هذه المجنونه و هو كما يقولون مباراه تثيل بين الاثنتين في احد مشاهد الفيلم

انتصار عبد الباسط - اداء عبقري
انتصار عبد الباسط تيتعد لان تصور احد مشاهد العورسه الغريبه الاطوار و تقوم وحدهل في المشهد بظبط الملابس و التجضير للمشهد الذي يجسد طلب العروسه المجنونه لان تقوم الفتيات بأخلاء المكان و الخلفيه من اجلها كي تقوم بتصوير بعض اللقطات لها و كأنها عروسه

انتصار عبد الباسط - هلا السعيد - راندا البحيري
انتصار عبد الباسط و مشهد كوميدي بينها و بين هلا السعيد جعل الفنانه الجميله راندا البحيري لا تتمالك نفسها و تضحك بشكل لا ارادي علي تعبيرات و اداء انتصار و ربما تمت اعاده المشهد لانه ليس مطلوب من راندا ان تضحك حسب السير الدرامي و لكن البراعه التي ابدتها و خفه الظل من انتصار طغت علي جديه راندا و تركيزها و هي احد الامور المعتاده في الميكنج و صناعه الافلام عامه

انتصار عبد الباسط - اداء عبقري
انتصار عبد الباسط و ضحكه و ابتسامه في احد مشاهد فيلم بوسي كات من الميكنج

انتصار عبد الباسط - اداء عبقري
انتصار عبد الباسط و هي تمسك بباقه الزهور و تبتسم ابتسامه هي قمه الابداع و قمه التعبيرعن محتوي المسهد و تعبيراتها و هي تضحك للكاميرا كي تسجل اللحظه التي تمر بها الشخصيه

انتصار عبد الباسط - هلا السعيد - راندا البحيري - اداء عبقري
انتصار عبد الباسط مع الفنانه الشابه هلا السعيد و في الصوره ايضا الجميله الممثله راندا البحيري و مشهد تمثيلي كما يقولون مباراه من العيار الثقيل و المستفيد و المستمتع هو من يشاهد المشهد من الجمهور و يري كي تبدع انتصار في دور هذا السيده الحزينه المجنونه التي تريد التصوير بفستان فرح و كذا ردود افعال الكوافيره الذي تلعب دورها راندا و تتلقي تعبيرات السيد الحزينه باستغراب و تعجب ما يلبث ان يتحول الي حزن و شفقه