الدايه و البلطجيه

من فيلم الالماني و اثناء العمل في الكواليس صور الدايه و البلطجيه و هم يقومون بضرب ام الالمان يو الاعتداء عليها في احداث الفيلم و تم تصوير هذا المشهد في مدخل منزل الالماني في الديكور المقام في حاره استديو مصر في الحاره الشعبيه. و شارك به مجموعه من الممثلون في ادوار البودي جاردات او البلطجيه حسب السياق المكتوب في النص الفني السيناريو.


سلوي عثمان


سلوي عثمان


عايده رياض


عايده رياض


سلوي عثمان - عايده رياض


سلوي عثمان - عايده رياض


عايده رياض


سلوي عثمان - عايده رياض


عايده رياض


عايده رياض


سلوي عثمان - عايده رياض


عايده رياض



كواليس فيلم الالماني الدايه و البلطجيه يعتدون علي ام الالماني في المشهد الذي تنوي فيه الشخصيه التي لعبت دورها الفنانه سلوي عثمان ان تنتقم من شاديه طبقا لما جاء في سيناريو فيلم الالماني و تخطط في هذه الصوره الممثله الكبيره مع مجموعه من مفتولي العضلات و توجههم الي ما سيتم فعله في احداث المشهد و كيف سيتعاملون مع ام الالماني و هذه الصوره في خلفيتها بير السلم الخاص ببيت شاديه و الذي تم تصويره و تجهيزه في مدخل البيت الشعبي في حاره التصوير في استديو مصر. سلوي عثمان مع الطفل الصغير الذي لعب دور شاهين في فيلم الالماني و هو شخصيه الطفل في مرحله الفلاش باك و الدايه هنا في هذه الصوره تمنع الطفل من الدفاع عن امه و كما ستري في احداث الفيلم كيف سيقاوم الطفل ما حدث مع امه فيلم الالماني و لقطه من الكواليس و ابتسامه من الفنانه الكبيره الجميله عايده رياض في قبل التصوير مع مجموعه الممثلين الذين لعبوا ادوار البلطجيه في المشهد و كأن لسان حالها في لقطه طريفه تقول ما تضربوش بجد ستديو مصر من ميكنج و كواليس فيلم الالماني و احداث ما وراء الكاميرا و الفنانه عايده رياض و مجموعه البلطجيه حسب ادوارهم يستمعون للتعليمات القادمه من وراء الكاميرا و ملاحظات التصوير سلوي عثمان في مشهد من فيلم الالماني و الام شاديه تقاوم الضرب من مجموعه البلطجيه و الفنانه سلوي تضع يدها علي فم الطفل شاهين كي لا يصرخ و الفنانه عايده رياض تبدي علي وجهها ملامح الضرب و الظلم البين الشديد عليها. سلوي عثمان في يمين الصوره تمنع الطفل و تضربه و الام عايده رياض في وسط البلطجيه من مدخل البيت. كواليس فيلم الالماني و الممثلين يضعون ايديهم علي فم الام عايده رياض ليمنعوها من الصراخ حتي لا يسمعها الجيران و الساكنين في المنطقه. ملاحظات و تعليمات رسم المشهد تأتي من خلف الكاميرا و نري في الصوره الممثلين الذين لعبوا ادوار البلطجيه ينظرون في اتجاه الكاميرا في تركيز كبير لسماع الملاحظات لينفذوا ما فيها


...


كواليس فيلم الالماني و خفه ظل الفنانه الكبيره عايده رياض مع مجموعه البلطجيه في الفيلم في مشاهد الفلاش باك و الابتسامات التي تعكس روح العمل المرحه بين الجميع في الفيلم الذي كتبه و اخرجه الفنان علاء الشريف و عرض في دور السينمات الفنيه في سنه 2012


...