اغاني اطفال

تقدم شركه ارت تمبلت للانتاج الفني مجموعه اغاني اطفال جميله ممتعه للكبير و الصغير و لها الطابع المصري الاصيل و بطابع شقاوه الاطفال المعتاد

علاء الشريف

الشقاوه في اغاني اطفال 

لا توجد مقالات.

تأتي في صداره المشاهدات و الاقبال الجماهيري علي مواقع الفيديوهات او استماع الموسيقي و تتخطي مشاهداتها المليارات و المنافسه بين صناعها ضخمه جدا نتيجه لضخامه العوائد و الارباح و انت يمكنك ان تجرب بنفسك بالبحث مثلا في موقع اليوتيوب علي اعلي المشاهدات في تاريخ الموقع ستجد ان اغلبها من هذه النوعيه. و ايضا ستري علي مواقع تشغيل الاغاني او تحميلها صداره هذه النوعيه من الاغنيات و ليس في دوله واحده او مكان معين و لكن في كل انحاء العالم. تستمد اغاني الاطفال قوتها و سرها و سحرها من قوه جمهورها و هم الكائن البرئ الذي لا يرفض له طلب سواء من معارفه و اهله او من الاغراب عنه. و لعل اول من علم و توقع مدعي عظمه هذه النوعيه هو الملحن و المطرب العبقري الراحل عن دنيانا ابن مدينه طنطا و محافظه الغربيه الموسيقار الشاب محمد فوزي الذي غادرت جسده الحياه و لكنه يعيش بين كل الشعب المصري و العربي بموسيقاه. هذا العبقري الذي اتخذ خطوات غيرت الانتاج الموسيقي و السينمائي المغامر صاحب التجربه المتفرده ادرك ممن البدايه اهميه هذه الاغنيات و ايضا فهم طبيعتها و كما سنشرح و قام بتلحين و غناء عدد من ا لاغاني الخالجه اشهرها ذهب الليل طلع الفجر و العصفور صوصو و الرائعه ماما زمانها جايه. العبقريه هنا تأتي في فهم الطبيعه المناسبه للاغنيه اسأل نفسك لمن تصنع الاغنيه و من جمهور و من سيرددها هل انت تصنع اغنيه يغنيها الطفل ام تغني له بمعني هل تكون بسيطه في الكلمات و الجمل اللحنيه ام تكون مناسبه للاب و الام فتكون اكثر صعوبه ام هي صعبه جدا لا يستكيع ادائها الا المطرب المحترف الذي يجيد اداء الجمل اللحنيه الطويله و الصعبه.